القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الرياضة

فيلم godzilla افلام اكشن اون لاين


فيلم godzilla افلام اكشن اون لاين

فيلم godzilla افلام اكشن اون لاين

جودزیلا ھو ذلك الوحش الاسطوري الذي نتابعھ بكل شغف كلما
صدر لھ فیلم جدید ، وحش لا یمكنك ان تعرف اذا ما كان دیناصورا
كاملا ام ھناك جینات اخرى تداخلت في تكوینھ ... ونحن الیوم بصدد
الدخول الي عالم جودزیلا والتعرف على كیف جاءت فكرة ھذا
الوحش وما ھي المأساة التي الھمت صانعوا فیلم جودزیلا.
والیوم نسلط الضوء علي اول افلام السلسلھ .. فیلم جودزیلا او
"جوجیرا" كما ینطقھا الیابانیین ، من انتاج عام 1954.قارب صید تونة یاباني صغیر یطفو بھدوء في البحر .. الصیادون یستمعون الي الموسیقي ویلعبون ویستلقون علي سطح القارب ، فجأة یقطع لحظاتھم الھادئة صوت انفجار ویدفعھم إلى السور وسط الضباب الابیض الذي غطى كل شيء حتى لم یعد من الممكن رؤیة شيء سوى المیاه المضطربة .. ھذه ھي الافتتاحیة .. الانفجار الذي حدث ایقظ وحشا نائماً من قرون لیثور ویحاول تدمیر الیابان ، فماذا سیحدث وكیف سیوقفون الوحش .. سنعرف ھذا كلھ في المقال ولكن .... اولا لنعرف قصة مأساة قارب صید التونة الیاباني الذي الھم صانعوا فیلم جودزیلا. بالنسبھ لمن شاھد سلسلة افلام جودزیلا ، وخاصة فیلم عام 1954، فأنھا مجرد افلام رائعھ نشاھدھا ثم ننساھا ، لكن الامر مختلف بالنسبة للیابانیین ، ففیلم جودزیلا یذكرھم بمأساة كانت حدیثة العھد وقتئذ وظلت الي الآن تسكن وجدانھم ، وقد خلدھا صانعوا فیلم جودزیلا بجمیع اجزائھ ...في الاول من مارس عام 1954 كان اعضاء الطاقم الخاص بقارب الصید دایجو فوكوریا مارو او "التنین المحظوظ 5 ، "وھو قارب بحمولة 140 طن ، على وشك التعرض لتجربة ستغیر حیاتھم وحیاة .. كانوا علي وشك التعرض لقنبلة ھیدروجینیة تم الیابانیین جمیعاً تفجیرھا في إحدى جزر المارشال في المحیط الھادئ .. مأساة قارب "التنین المحظوظ" حفزت حركة ناشئة ضد الأسلحة النوویة في الیابان.. والتي كانت تقودھا بشكل رئیسي ربات البیوت في "سوجینامي وارد" بطوكیو. والقارب المحطم باق كرمز دائم للنضال ضد تنامي قدرة الاسلحة علي تدمیر كافة اوجھ الحیاة فوق
سطح الكوكب
فيلم godzilla افلام اكشن اون لاين
...
تحت قیادة شاب لا یملك الخبرة یبلغ من العمر 22 عاما یسمى كابتن
ھیساكیشي تسوتسوى ترك التنین المحظوظ المرفأ في 22 من ینایر
عام 1954 بمحرك ضعیف بقوة خمسة عقدة وكان یعاني من عطل
میكانیكي مؤخرا ...
بعد اقل من ثلاثة اسابیع على رحلتھا كانت قد فقدت نصف شباكھا
البالغھ ثلاثمائة وثلاثون شبكة بسبب الشعاب المرجانیھ ، كان ھذا
بالقرب من الطرف الجنوبي من جزیرة میدواي ، لكن لم یجعلھم
الفشل یعودون ادراجھم حیث قرر الكابتن ان یبحروا جنوبا نحو
جزرالمارشال املین ان یجدوا اسماك التونة بوفرة ، ولم یكن احد من
الطاقم علي علم بما اعلنتھ وكالة السلامة البحریة الیابانیة من ان
الحكومة الامریكیھ تعتزم القیام بتجارب نوویة في المنطقھ وأنھ قد تم
إنشاء منطقة محظورة حول "حلقیة بیكیني" المرجانیة.
في نھایة فبرایر كان التنین المحظوظ قد استنفد كافة مؤنتھ وكان
الوقود على وشك النفاد في خط الطول 166 ، لكن كان لایزال التنین
المحظوظ في امان وخارج حدود منطقة الاستبعاد المحظورة ..
الطاقم قرر ان یمدد الصید لیوم آخر ، و في 1 مارس قبل العودة الي
المرفأ .. في 45:6 دقیقة صباحا لمحوا عمود من الضوء شق ظلام
الصباح ... عضو الطاقم ماتاكیتشي اوشي وصف مشھد الانفجارقائلا
: " ضوء اصفر قوي ضرب المكان ، تسائلت عما یحدث وقفزت من
مكاني علي السریر بقرب الباب وركضت الي السطح مندھشا , كان
البحر والسماء قد اشتعلا بلون أشبھ ما یكون بلون الشمس ساعة
الغروب"في الحقیقة كان البحار یشاھد الضوء المنبعث عن قنبلة "قلعة برافو"
الھایدروجینیة ، وكانت تلك اول تجربة علي الاطلاق ولقد فشلت
تماما حیث ان العلماء في لوس الاموس اخطأو الحساب فقد كان یجب
على القنبلھ ان تحقق انفجار قدره ستة میجاطن ولكن بدلا من ذلك
نتج انفجار بــقوة 15 میجاطن ، وكان ذلك أكبر انفجار ینتجھ البشر
واقوى الف مرة من قنبلتي ھیروشیما ونجازاكي.
التنین المحظوظ نجا من الانفجار ولكن بعد قلیل اظلتھم سحابھ بیضاء
ضخمة من رماد الموت وبدأت تمطر بھدوء علي القارب ، وقد
حددت الاختبارات لاحقا ان الرماد كان رمادا نوویا.
یقول اوشي : "امتدت قمة السحابھ فوقنا ، مرت ساعتان والرماد
یتساقط فوقنا مثل تساقط الجلید ، اخترق الرماد الابیض الاعین
والانوف والاذان والافواه ، لم نشعر انھ خطیر" ..
ولمدة ست ساعات بعد ذلك ظلوا یرفعوا الشباك.
في ذلك المساء ، بدأ أفراد الطاقم یشعرون بالغثیان ، حیث ظھرت
علیھم الأعراض المبكرة للتسمم الإشعاعي , ومع وصولھم إلى یازو
في 14 مارس ، كانت اجساد البحارة ملیئة بالحروق ، ینزفون من
اللثة وبالكاد قادرون على فتح أعینھم. تم وضع اعضاء الطقام الـ 23
في الحجر الصحي خارج المدینة ، وتم دفن جمیع ملابسھم
وممتلكاتھم. وفي الوقت نفسھ ، كانت الأسماك التي أحضروھا معھم
قد تم تفریغھا بطریق الخطأ وتم نقلھا إلى الأسواق في جمیع أنحاءطوكیو.
سرعان ما بدأت الحكومة بالبحث لاستعادة الاسماك التي جلبھا قارب
التنین المحظوظ ، ولكن كان قد تم بیع طنین على الأقل ومن المحتمل
انتھت تحقیقات وزارة الصحة إلى أن 856 سفینة یابانیة تعرضت
للإشعاع الناجم عن التفجیر. وبسبب تجربة "قلعة برافو" تأثرت
صناعة الصید الیابانیة . وانخفضت اسعار الاسماك ، وفي الفترة بین
ا من سمك
مارس ودیسمبر من عام 1954 تم اعدام أكثر من 75 طنً
التونة بعد أن وجد أنھا غیر آمنة للاستھلاك.
اما رد الفعل الامریكي فكان اتھام قارب التنین المحظوظ انھ كان في
ھذا المكان للتجسس وكشف اسرار عسكریة ، ونفت الادارة
الامریكیھ وجود اي اثار سلبیة بسبب الاختبار مدعین ان الخطر كان
ضئیلا للغایھ وانھ لا خطر من تناول الاسماك التي یتم اصطیادھا
خارج حدود منطقة الاختبارات ، ورغم تصریح امریكا بسلامة
الاسماك في المحیط الھادئ خارج منطقھ الاختبارات فقد وضعت
قیود صارمھ علي الاسماك المستوردة .
توفي أیكیتشي كوبویاما كبیر مشغلي الرادیو في قارب التنین
المحظوظ في سبتمبر عام 1954 عن عمر یناھز الأربعین ، وھو
أول ضحیة یابانیة لقنبلة ھیدروجینیة , قدمت الحكومة الأمریكیة
ملیوني دولار إلى الحكومة الیابانیة كتعویض عن الأضرار غیر
المحددة الناتجة عن اختبار قلعة برافو , أوضح بیان تم تقدیمھ الي
الیابان على أن أمریكا لا تتحمل أي مسؤولیة وأن دفع التعویضات
كان مجرد لفتة انسانیة وتعاطفا من امریكا مع ضحایا الحادث.
تعاطف عدد كبیر من المواطنین الیابانیین الغاضبین مع طاقم التنین
المحظوظ ، وحضر أكثر من 400 الف شخص جنازة كوبویاما ,
تسبب الحادث في موجة اضطرابات انتشرت في الیابان و سرعان ما
أصبحت الحركة المناھضة لاختبارات الاسلحة النوویة في الیابان ً ا قویا. صوتً یقع مبني "ایھ فرام" شاھق الطول في زاویة من حدیقة یومینوشیما في طوكیو، ویقف في الداخل على أرضیة خرسانیة ومحمولا بدعامات معدنیة قارب التنین المحظوظ ً شاھدا على التاریخ وفظاعة أفعال البشریة، كأسوأ قارب في التاریخ.
وبالعودة إلى الفیلم ، واذا ما تجاوزنا المشاھد الافتتاحیة والتي تلخص مأساة قارب التنین المحظوظ .. فان المخرج اشیرو ھوندا كافح العواقب التي تنجم عن الاسلحة النوویة بسلامة نیة ونزاھة قلما نجدھا في اي فیلم خلال الثلاثین عام التي تلت الفیلم ... ولعل التجربة الشخصیة للمخرج قد ساھمت في اغناء الفیلم ، حیث كان جندیا في الجیش الامبراطوري الیاباني وقضي اخر ستة اشھر من الحرب العالمیة الثانیھ في سجون الصین حتي تم ترحیلھ الي ھیروشیما عام 1946 وشاھد بنفسھ الاثار الناجمھ عن القنبلة النوویة التي دمرت ھیروشیما وتركت تلك المشاھد اثارا في نفسھ وحاول ان یتخلص منھا باظھارھا في فیلم جودزیلا , لقد جعل جودزیلا یدمر طوكیو في اشارة لتلك التجارب النوویة التي تھدد امن وسلامة الیابان . بمشاھدة جودزیلا الیوم ، فإن العبرة الاخلاقیة التي تشكل العمود الفقري للروایة لم یتم حلھا بعد. ولا یزال جودزیلا عام 1954 ھو الاقوي بین سلسلة افلام جودزیلا لانھ اعتمد علي صناع عاصروا الاحداث عن كثب واستطاعوا ان یحولوا الالم والحزن الذي عم في جودزیلا ، الفیلم الذي یطرح بجرأة واقعنا والذي یستطیع فیھ البشر أن یمزقوا ویدمروا الكون ، صنع العالم الذي مثل دوره "أكیھیكو ھیراتا" مدمرة أوكسجینیھ یمكنھا تفكیك ذرات الأوكسجین , بعد استیقاظ جودزیلا من نومھ تحت الماء بسبب تفجیر نووي ، یصبح من الواضح أن المدمرة الأوكسجینیھ ھي السلاح الوحید الذي یمكنھ التخلص من جودزیلا . ولكنھ یتخوف من قرار استخدام اختراعھ الجدید ، خوفا من احتمال عدم احتواء مثل ھذا السلاح بمجرد تقدیمھ إلى العالم. في النھایة ، یقرر استخدامھ ، لكنھ یحرق سجلات اعمالھ واختراعاتھ لمنع الآخرین من إساءة استخدام ھذه المعرفة المدمرة. بعد ھزیمة جودزیلا ، یضحى بنفسھ ، لضمان وفاة أسرار المدمرة الأكسجینیھ معھ. في افلام جودزیلا اللاحقھ یتجھ البشر دوما الي التلاعب بوحش عملاق للقضاء علي وحش اخر اكثر خطورة ، ولكنھم یجدون انفسھم عالقین مع الوحش المنتصر غیر عالمین كیف یصرفونھ ، ھذا یعكس جنون البشر وغطرستھم في اللجوء الي طرق شریرة ومدمرة اثناء الحروب. جودزیلا نفسھ یشیر الي القدرة علي التدمیر الكامل لكل شئ والعواقب الغیر معلومھ للتلاعب بقوى لا یمكن السیطرة علیھا ، وھي قوي كافیھ لتدمر الحیاه علي وجھ الارض .لا یزال فیلم جودزیلا یجذب المشاھدون لأن تھدید فناء الكوكب لم
ینتھي بعد. مثل الكارثة التي وقعت في محطة فوكوشیما دایتشي
الیابانیھ للطاقة النوویة في عام 2011 والتي خلفت 000,160 لاجئ
مازالوا یعیشون في مساكن مؤقتة ، وبدأ قارب التنین المحظوظ في
رحلة جدیدة لتذكیر البشر بأخطار التكنولوجیا النوویة "السلمیة" التي
لا یمكن توقع مدي خطورتھا .
بمرور الوقت ، تقبلنا فكرة أننا ندمر ھذا الكوكب بشكل لا یمكن
إصلاحھ ، وھي فكرة وجدت منذ عقود بالفعل وتم التعبیر عنھا في
27 ً فیلما ً رائعا یقوم ببطولتھا جودزیلا مجسدا كافة اشكال الدمار
والخراب بسبب التكنولوجیا النوویة.
نعلم یقینا ان الانسان منذ قدیم الازل وھو یدمر الكوكب , والاسلحة
النوویة احدي طرق تدمیر الكوكب ویقال ان نھایة الكوكب ستكون
بسبب حرب نوویة عالمیھ , الاسلحھ صنعھا الانسان وتفنن في
تطویرھا فرفقا بھذا الكوكب كي لا یحدث ما لا تحمد عقباه ...
المصادر :
Lucky Dragon 5 And The Terrifying Truth That -
Inspired GODZILLA

تعليقات