القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الرياضة


فيلم Davy Jones

فيلم Davy Jones

سنقیم مخیما اللیلة .. و سنوقد نارا تحمینا من البرد القارص الھاب علینا .. سأحكي لك عزیزي و رفیقي في التخییم عن شخصیة تكاد تظنھا محض نسج خیال كاتب أو مخرج فیلم سنمائي تارة , و ستمعن النظر جیدا فیما لو كانت من رحم الحقیقة العجیبة التي صعب علیك في البدایة أن تصدقھا تارة أخرى . موضوع الیوم لیس عن مجرم دنيء و لا عن قاتل متسلسل .. أو غیرھا من المواضیع التي اعتاد كتاب موقع كابوس أن یتناولوھا في مقالاتھم , ولكنني سآخذك في رحلة إلى صوب البحار السبعة الشامخة و أحدثك عن قرصان سیئ السمعة إسمھ "دیفي جونز" .. ھل وجدت ھذا الإسم مألوفا عندك نعم ھو كذلك .. فھو شخصیة برزت في الفیلم الشھیر قراصنة

الكرایبي حیث ظھر بھیئة وحش شریر مخیف . سأبدء الآن حكایتي
عن ھذا الرجل - أو لنقل الشبح - فیما تنتھي النار الموقدة من طھي
طعام عشائنا !
لقد سمع الكثیرون عن
دیفي جونز و خزینتھ
الشھیرة , إما من
خلال الأسطورة
القدیمة نفسھا أو ربما
أثناء مشاھدة سلسلة
The Pirates أفلام
of the
Caribbean التي
نالت الشھرة كذلك ..
ومع ذلك , فإن القصة
Pirates Of The Caribbean: Dead فیلم في شوھدت التي
Chest Mans لا تشبھ القصص الحقیقیة , باستثناء حقیقة أن جونز
ھو قائد سفینة "الھولندي الطائر" المعروفة . و لطالما تناقل البحارة
فیما بینھم قصصا مرعبة عن ھذا القرصان الأسطوري , ولكن.. من
ھو بالضبط ؟ ومن أین أتت ھذه الأسطورة ؟ و ما ھي خزانة دیفي
جونز ؟
من غیر الواضح متى ظھرت قصة دیفي جونز أول مرة , ومتى
عاش الرجل فعلا , لكن من المرجح أن ذلك حدث حوالي القرن
السادس عشر میلادي حینما بدأ الناس یتطلعون للتجارة البحریة
وازدھرت الملاحة وترافق ذلك طبعا مع زیادة الأطماع والصراعات
والمعارك البحریة الطاحنة ..
كان أول مصدر ومرجع فیھ اشارة إلى حیاة دیفي ھو كتاب "رحلة
أربع سنوات للكابتن جورج روبرتس" لكاتبھ (دانییل دیفو) , عام
1726 , وكانت اشارة مقتضبة جدا , حیث لم یكن ھناك سوى عبارة
قصیرة تقول : "لیم إرسالھا إلى خزانة دیفي جونز" .
بعد ذلك زادت وتواترت الاحادیث عن دیفي ، وكثرت القصص حولھ
، فوصفھ البعض بأنھ الشیطان , وقال آخرون عنھ إنھ إلھ البحار
الشریر .. فیما یوصف في بعض القصص بأنھ قاتل أو قبطان سفینة
أشباح.- مالك الحانة : إحدى
القصص تخبرنا بأن
دیفي جونز كان
بالأصل صاحب حانة
بریطاني باع روحھ
للشیطان , وكان یجعل
البحارة مخمورین
ویلقي بھم في خزنتھ
.. و تخبرنا القصة
أیضا أن تجارتھ
أفلست , مما جعلھ
یقرر أن یصبح
قرصانا .. حیث سرق
سفینة من المرفأ و
أبحر بھا في عرض
المحیط الأطلسي , و تحكي الأسطورة أنھ بالغ في اختطاف السفن و
سرقتھا إلى أن الفي القبض علیھ وتم اعدامھ بقطع رأسھ مع معظم
طاقمھ .. ومن تبقى من الناجین احتجزوا و غرقوا مع سفینتھم.
- الھولندي الطائر : في بعض القصص یظھر دیفي جونز على أنھ
قبطان سفینة "الھولندي الطائر" وھي سفینة أشباح تداول البحارة
اساطیر كثیرة عنھا , فقالوا بأنھا تجوب البحار بلا توقف إلى الأبد
كونھا لا تستطیع الوصول إلى المیناء!.
القصة تقول أن القبطان جونز أبحر في رحلة طویلة من ھولندا إلى
باتافیا , وأن البعض حذروه من صعوبة الرحلة وھیاج البحر ,
فصرخ قائلا : "الله أو الشیطان .. سأبحر نحو وجھتي , حتى لو كان
ذلك یعني الإبحار إلى الأبد". ویقال أن ھذه العبارة المتحدیة للمشیئة
الالھیة اصابت السفینة بلعنة فتولى الشیطان السیطرة علیھا .. و
وبالفعل تحققت عبارة دیفي جونز , فالسفینة الملعونة ظلت تبحر في
المحیط إلى زمن غیر محدود , برفقة طاقم شبھ میت یعمل دون قول
أي كلمة .
- نظریة یونان : في الإنجیل , أصبح یونان "شیطان البحار" عندما
اكتشف طاقمھ بأنھ بحار لعن بسبب عصیانھ  فألقوا بھ في قعر
البحر. یقول البعض أن شخصیة دیفي جونز جاءت من أسطورة
"الشیطان یونان" .. و لازال في اعتقاد البحارة أن أي بحار شریر
سیذھب إلى خزانة دیفي جونز كعقاب لھ
 القرصان دیفید جونز : كان ھناك قرصان حقیقي إسمھ (دیفید
جونز) وكان یجوب البحار في حوالي عام 1630 .. لكن ھذا
القرصان لم یكن مشھورا إلى حد بعید ، و لا یعتقد معظم المؤرخین
أنھ كان بإمكانھ جمع شھرة عالمیة كما فعل دیفي جونز.
- الشیطان : یعتقد البعض أن دیفي جونز ھو ببساطة اسم آخر
للشیطان .. شیطان یجول المحیطات
خرانة دیفي جونز : ھذه العبارة ھي مرادف لـ "موت بحار وأرسال جثتھ إلى قاع المحیط" . كانت كلمة خزانة ھي مصطلح یطلق على التابوت او الصندوق الذي یرمى ویغرق في البحر .. لذا فأن المقصود بعبارة : "إرسالھا إلى خزانة دیفي جونز" یعني في الواقع
الموت في البحر. وفي بعض القصص , قام دیفي جونز بحبس
البحارة الأشرار الشرسین الذین ماتوا في البحر واضطروا لقضاء
الأبدیة محبوسون في تلك الخزانة الملعونة
- أفلام : في قراصنة الكرایبي : صندوق الرجل المیت , كان دیفي
جونز الشریر الرئیسي .. كان یجلب ارواح البحارة من السفن الغارقة
للعمل على متن سفینتھ "الھولندي الطائر" . أي بدلا من الذھاب
مباشرة إلى الجحیم إلى الحیاة الآخرة , كان جونز یعرض على
الرجال المیتون أن یأتوا ویعملوا على سفینتھ لمدة 100 عام .. و
یقنعھم بأن الحیاة الآخرة أسوء بكثیر. كما أنھ یقود الوحش
الأسطوري (كراكن) .
- كتب : تم ذكر "دیفي جونز" في الكثیر من الكتب , ولكن في الغالب
فقط بعبارات عابرة مثل "الذھاب إلى دیفي جونز" أو "الذھاب إلى
خزانة دیفي جونز" . تقریبا كل كتاب أو مذكرة تاریخیة عن الحیاة
في سفن القراصنة یذكر ذلك مرة واحدة على الأقل .. واحدة من أقدم
الكتب التي ورد ذكر دیفي جونز فیھا ھو كتاب "رحلة أربع سنوات
للكابتن جورج روبرتس" لـ (دانییل دیفو) و "مغامرات البیجرین
بیكلا" من قبل (توبیاس سمولت) في 1751 . كل من ھذه الكتب
وصفت دیفي جونز كإلھ للموت , والمرقد الأخیر للبحارة المیتین .
دیفي جونز (بالإنجلیزیة: Jones Davy (ھو شخصیة خیالیة
وخصم عنید لجاك سبارو في سلسلة أفلام قراصنة الكاریبي , دیفي
جونز ھو قائد سفینة الھولندي الطائر وھو من الأشباح الذین یجوبون
البحار بحثاً عن النفوس الضائعة لبناء سفینتھ .. وشخصیتھ خیالیة ولا
تشبھ الواقع وقد قام بتأدیة دوره الممثل (بیل ناي) . وظھرت
الشخصیة أیضا في الجزء الثاني والثالث من سلسلة أفلام قراصنة
الكاریبي , وقد قتلھ جاك سبارو عندما طعن قلبھ باستخدام ید ویل
ترنر الذي كان على وشك الموت.
- خلفیة : دیفي جونز كان یحب الساحرة تیا دالما (كالیبسو) وكان
بحارا حسنا , ثم بعد ذلك تبدل حالھ وأصبح مجرما بعدما أصبح
قبطان سفینة الھولندي الطائر حیث یقتل الأبریاء وغیرھم , وكان
محكوما بأن یجوب البحار لعشرة سنین مقابل یوم واحد فقط على
البر, وقد خدم على سفینة الدوتشمان أكثر من 100 سنة.
- صندوق الرجل المیت : كانت بدایة ظھور شخصیة دیفي جونز في
فیلم صندوق الرجل المیت .. حیث كان ھو قائد سفینة الھولندي
الطائر.
قام جاك سبارو بالبحث عن معنى المفتاح الذي وجده في رسالة
مبعوثة إلى سفینتھ , وكان جاك لا یعلم ما السر وراء المفتاح حتى
تبین في نھایة الامر أن ھذا المفتاح یفتح الصندوق الذي بھ قلب دیفي
جونز ومن یطعن القلب یصبح ھو قبطان سفینة الھولندي الطائر .
في النھایة نجح جاك بمساعدة (ویل ترنر) و (جیمس نوینغتون) في
الحصول على المفتاح ومن ثم الصندوق الذي بھ قلب دیفي جونز ..
فأخذ جاك القلب من الصندوق وھرب .. ولكن في النھایة تمكن
جیمس نورینغتون من سرقة القلب من جاك وقام نورینغتون بتسلیم
القلب لللورد (كتلر بیكت) حتى یعیده للخدمة مع بحریة بریطانیا
العظمى.
- في نھایة العالم : تمكن اللورد كتلر بیكت من السیطرة على سفینة
الھولندي الطائر بعد حصولھ على قلب دیفي جونز حیث انھ أوقف
جندیین بمدفعین امام القلب فإن عصى دیفي جونز أمر كتلر بكیت
قتلھ , فكانت أھم أوامر كتلر بیكیت قتل قراصنة منظمة "التسعة
الثماني" وإستیلائھ وحده فقط على البحر الكاریبي وفي النھایة
استطاع دیفي جونز التخلص من قوات كتلر بیكت من على سفینة
الھولندي الطائر ولكن القلب كان مع جاك , فطعن دیفي جونز ویل
ترنر بسیفھ ولكن سرعان ما تدخل بوتستر والد بیل ترنر وضرب
دیفي جونز حتى تمكن جاك من طعن قلب دیفي جونز بید ویل ترنر.
المصادر :
Davy Jones - Legend, Facts and Biography of -
Famous Pirate


تعليقات